جديد الموقع
الرئيسية >> كنوز كنيستنا >> أقوال الآباء >> مريم السماء الثانية

مريم السماء الثانية

أنت يا مريم السماء الثانية وأفضل من الطغمات السمائية أو صارت أحشائك مركبة نورانية ترتعد منها الشاروبيم وحدث هذا عندما التقت مريم العذراء باليصابات فقالت بمحبة “من أين لي هذا أن تأتي إلىّ أم ربي. (القديس يعقوب السروجي).

شاهد أيضاً

طهارة الجسد والقلب

طالما أن الإنسان يحرس جسده وقلبه طاهرين من أجل الله، فكل ما هو صالح يصير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *