جديد الموقع

الطفل والخليقة

مريم حملت الطفل الصامت الذى فيه تختفى كل الالسنة مع انه العالى حباً وحقاّ الا انه رضع اللبن من مريم هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه عندما كان يرتمى على صدر أمه كانت الخليقة كلها ترتمى فى أحضانة كرضيع كان صامتا لكن كانت الخليقة كلها تنفذ أمره (مار أفرام السريانى).

شاهد أيضاً

حرر ذاتك

يا بني، كن معتوقًا من البغضة، وحرر ذاتك من الشهوة والأفكار الرديئة، لأن يوحنا الرسول، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *