إغضبوا ولا تخطئوا

قد قرأت وسمعت “إغضبوا ولا تخطئوا”، لذلك مع كوننا نغضب بسبب طبيعتنا وليس بإرادتنا، يجب ألاَّ تنطق أفواهنا كلمة واحدة شرِّيرة، خوفًا من الوقوع في الخطيَّة. إنما يجب أن تكون كلماتنا متواضعة وليِّنة، وبذلك نُخضع ألسنتنا لعقولنا. (القديس امبروسيوس)

شاهد أيضاً

كارت عيد الغطاس المجيد