جديد الموقع
الرئيسية >> كنوز كنيستنا >> الآية الصحيحة >> ” وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا ” ( رو 9 : 5 )

” وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا ” ( رو 9 : 5 )

” وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا” ( رو 9 : 5 )

بقلم: تريزا مسعود حنا

مراجعة: القمص مرقس زكى

———————

+إن جميع الحضارات القديمة الكلدانية و المصرية و الصينية و الفارسية و الهندية كانت تؤله ملوكها و الإسكندر الأكبر عندما اعتلى عرش هذه الممالك نسب إلى نفسه ألقاب ملوكها أما الرسول بولس فقد شجب بقوة تأليه الإنسان و لذلك فعندما نرى الرسول بولس ينسب للسيد المسيح الألوهية بخصائصها فإننا نكون أبعد ما يكون عن الفكر الوثنى الذى يؤله البشر ومن أوضح العبارات التى تتحدث عن المسيح باعتباره هو الله قول الرسول ” وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا”

+إلا أن بعض المحدثين الذين يرفضون ألوهية السيد المسيح يقرأون العبارة بحيث يفصلون الحديث عن الألوهية عن الحديث عن السيد المسيح فيضعون فاصلاً بعد عبارة و ” وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ “.

الرد على ذلك :

+إن التركيب اللغوى للعبارة يؤكد أن الألوهية المشار إليها فى الجزء الثانى من الآية تختص بالسيد المسيح المشار إلى تجسده فى الجزء الأول من الآية فيقول النص :

الـ = ό

مسيح = χριστός

حسب = το κατά

الجسد = σάρκα

الذى هو = ό ών

على = επί

الجميع = πάντων

إله = θέος

مبارك = εύλογητός

إلى = είς

الـ = τούς

أبد = αίώνας

آمين = αμην

+فالقراءة الصحيحة للآية بين أداة التعريف    ό    و اسم الفاعل لفعل الكينونة    ών    و هذا الربط يعطى معنى اسم موصول ” الذى ” و هذا يرتبط مع الاسم السابق له أى اسم ” المسيح ” فتكون الترجمة الصحيحة للآية :
وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا”

أيضا يؤكد الرسول ألوهية السيد المسيح فيقول :
” مُنْتَظِرِينَ الرَّجَاءَ الْمُبَارَكَ وَظُهُورَ مَجْدِ اللهِ الْعَظِيمِ وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ ” ( تى 2 : 13 )

الـ = Τού

عظيم = μεγάλου

الله = θεού

و = καί

مخلص = σωτήρος

نا = ήμών

المسيح = χριστού

يسوع = Ίησού

+و طبعا سيكون من الخطأ الفادح لو فهمنا من هذه الآية أن كلمة ” الله ” هنا تشير إلى الآب فطالما أن كلمة
” مخلص ” لم تكن مسبوقة بأداة تعريف فإن الكلمة السابقة لها ” الله ” تشير إلى المخلص و ليس إلى أقنوم الآب .

و فى هذه الآية نلاحظ الآتى :
إن انتظار الرجاء هو انتظار حضور الابن فى مجيئه الثانى و ليس حضور الآب .

+لو كان الحديث عن الله الآب لما احتاج أن يذكر كلمة العظيم لأن العظمة هى بالطبيعة صفة للألوهية و لا يحتاج الأمر إلى إضافتها إلى كلمة ” الله ” و لذلك فقد دفعت الترجمة الإنجليزية فاستعملت عبارة :
Our great God and savior
بدلا من عبارة
The great God and our savior
إذن التركيب اللغوى فى اليونانية يوضح أن اللقبين
العظيم  – المخلص  ” هما لشخص واحد حيث أنهما يرتبطان معًا بأداة تعريف واحدة و هذا يعنى أنهما يتبعان شخصًا واحدًا .

شاهد أيضاً

الشهوة

ُاحرس نفسك من الشهوة فهي أم جميع الرذائل، والمقتنص بها يضل عقله ولا يعود يعرف …