جديد الموقع

صلاة الشكر

يقول الكاهن إشليل Slyl إن كان بمفرده، أما إذا كان حاضرًا معه كاهن واحد فيضيف عليها “”إفلوجيسون””.أما إذا كان حاضرًا معه أكثر من كاهن فيضيف عليها “إفلوجيتى” ثم يلتفت إلى الغرب عن يمينه ويرشم الشعب بالصليب قائلًا “إيريني باسي”. أما أذا كان الأب البطريرك أو المطران أو الأسقف حاضرًا فهو الذي يقول “إشليل” ويرشم الشعب بالصليب عوض الكاهن وهو يقول “إيريني باسي” ثم يبدأ الكاهن في صلاة الشكر وعندما يصل إلى قوله “آلتوا إيفول هارون” أي “انزعها عنا” يطامن الكاهن رأسه إلى الشرق ويرشم ذاته بمثال الصليب. ثم يلتفت إلى الغرب عن يمينه ويرشم الشعب قائلًا وعن سائر شعبك. ثم يرشم الكاهن شرقًا ويقول وعن هذه الكنيسة ثم يرشم شمالًا ويمينًا ويقول وعن موضعك المقدس هذا. ويكمل صلاة الشكر حتى نهايتها. أما إذا كان الأب البطريرك أو المطران أو الأسقف حاضرًا يلتفت إليه الكاهن ويخضع برأسه عوضًا عن الكاهن ويقول وعن سائر شعبك ويكمل بقية الرشومات.

شاهد أيضاً

تمسك بالوصية

لا تفسد وصية الله من أجل صداقة أحدٍ. (أنبا أنطونيوس)