جديد الموقع

الطفل والخليقة

مريم حملت الطفل الصامت الذى فيه تختفى كل الألسنة مع أنه العالى حباً وحقاّ إلا أنه رضع اللبن من مريم هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه عندما كان يرتمى على صدر أمه كانت الخليقة كلها ترتمى فى أحضانه كرضيع كان صامتاً لكن كانت الخليقة كلها تنفذ أمره. (مار أفرام السريانى).

شاهد أيضاً

الشهوة

ُاحرس نفسك من الشهوة فهي أم جميع الرذائل، والمقتنص بها يضل عقله ولا يعود يعرف …