جديد الموقع
الرئيسية >> كنوز كنيستنا

كنوز كنيستنا

الصلاة واستنارة القلب

داوم الصلاة في كل حين ليستنير قلبك بالله، (أنبا موسي الاسود )

أكمل القراءة »

حلاوة محبة الله

من لم يفطم نفسه من حب الدنيا لا يقدر أن يذوق حلاوة محبة الله. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

ُاحرس نفسك

ُاحرس نفسك ولا تتكلم بهموم أو أعمال الدنيا بشيء بالجملة . اِحذر من أن تحب أن تبلغ شهواتك وأغراضك. اِبغض الجسد وابغض جميع لذاته فإنها ممتلئة شرورا“. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

الشهوة

ُاحرس نفسك من الشهوة فهي أم جميع الرذائل، والمقتنص بها يضل عقله ولا يعود يعرف شيًئا من أسرار الله. (أنبا باخوميوس)

أكمل القراءة »

الصليب والإنتصار

ربى يسوع.. هبني فهما وإدراكا لقوة صليبك، وأشعرني عندما أكون في شدة العالم وضد مبادئ العالم أنى لست مهزوما بل منتصراً بقوة صليبك (أبونا بيشوى كامل)

أكمل القراءة »

فى داخلك

يجب عليكِ أنه كما حمَلت سيدتنا مريم ربنا في بطنها، هكذا ينبغي أن يجد له راحة في داخلك. (أنبا مقار)

أكمل القراءة »

الشوق الى الله

لنقتنِ لأنفسنا شوق الله، فإن الشوق إليه يحفظنا من الزنى، ولنحب المسكنة لتخلِّصنا من حب الفضة، ولنحب السلام لينقذنا من البغضة، ولنقتنِ الصبر وطول الروح لننجو من صغر النفس، ولنحب الكل محبًة خالصًة لكي نحَفظ من الغيرة والحسد، ولنحب الاتضاع في كل أمر وكل عمل، لنحتمل المسبة والتعيير لنتخّلص من …

أكمل القراءة »

خطورة الإفتراء

لا تفتر على أخيك ولو رأيته عاجزاً عن جميع الفرائض لئلا تقع في أيدي أعدائك. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

اسند الضعفاء

اسند الضعفاء وعزِّ صغيري النفوس لكيما تسندك اليمين التي تحمل الكل. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

متواضع القلب

سألني أحد الإخوة قائلاً: ”قل لنا منظراً مما يظهر لك لكي ننتفع“. فأجبته أنا: ”من كان مثلي خاطًئا لا يعطَى مناظر، ولكن إن شئت أن ترى منظراً بهياً ينفعك بالحق فأنا أدلك عليه: إذا رأيت إنسانا متواضع القلب وطاهرا فهذا هو أعظم المناظر، لأنك بواسطته تشاهد الله الذي لا يرى، …

أكمل القراءة »

الروح القدس ونقاء النفس

كمثل الحديد إذا طرحته في النار يصير أبيض وينقَّى من الأوساخ، هكذا النفس إذا ما حلَّ فيها الروح القدس المعزي وسكن فيها تصير نقية كالثلج وتلمع ببياض الفضيلة حتى تنسى الأرضيات وتشتاق إلى السمائيات. (أنبا مقار)

أكمل القراءة »

إحتمال البلايا

محب الصلاح هو الذي يحتمل البلايا بفرح. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

الاتضاع هو

الاتضاع هو أرض حاملة للفضائل، فإذا انعدمت تهلك الفضائل بكاملها (الشيخ الروحانى)

أكمل القراءة »

إنسحاق القلب

على الإنسان أن يكون دائماً له انسحاق قلب ومتضع . ويستطيع ذلك من ينظر دائماً إلى خطاياه وليس إلى خطايا قريبه بمعونة ربنا يسوع المسيح (أنبا موسي الاسود)

أكمل القراءة »

كمال كل الفضائل

فكمال كل الفضائل أن يكون الإنسان ثابتاً متقوياً بكل قلبه وكل نفسه بالرب ولا يحيد عنه بالجملة بأي حال ولا في أي وقت، بل يكون متحدا بأفكاره مع الله لأن الله هو متحد معنا بإيماننا به. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

الإتكال على الله

يا بني، إذا جعلت توكلك على الله فهو يصير لك ملجًأ ويخّلصك من جميع شدائدك. وإن سّلمت كل أمورك إليه فآمن أنه قادر أن يعمل العجائب لقديسيه. جميع المعلمين والآباء والكتب المقدسة توصي بالصبر الكثير وتحث عليه، والله لا ينسى حتى الريق الذي ييبس في فمك وأنت صائم، بل إنك …

أكمل القراءة »

خطورة ارتفاع القلب

قال أنبا مكاريوس: ”لا ترتفع في قلبك وفكرك بمعرفة الكتب المقدسة لئلا تسقط في روح التجديف في ذهنك“.

أكمل القراءة »

كمال كل الفضائل

كمال كل الفضائل أن يكون الإنسان ثابتاً متقوياً بكل قلبه وكل نفسه بالرب ولا يحيد عنه بالجملة بأي حال ولا في أي وقت، بل يكون متحدا بأفكاره مع الله لأن الله هو متحد معنا بإيماننا به. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

الطاعة تلد الاتضاع

لنقتنِ الطاعة التي تلد الاتضاع وتجلب المثابرة والصبر وتأنيب الضمير والمحبة الأخوية والرأفة، فهذه هي في الحقيقة أسلحتنا في حروبنا. (أنبا موسي الاسود)

أكمل القراءة »

الكلمات الموزونة

لتكن كلماتك موزونة ومحسوبة منك، عالمًا أنك سوف تعطِي حسابًا لله عما يخرج من فمك ، بما في ذلك المزاح أو حتى أي كلمة لا تبني. (أنبا باخوميوس)

أكمل القراءة »

حياة القداسة والروحانية

إن كنا أولاد الله ، إن كنا قد بدأنا أن نكون هياكله ، إن كنا نتقبل روحه القدوس ، يلزمنا أن نحيا بالقداسة والروحانية. (القديس كبريانوس)

أكمل القراءة »

أسلحة مقاومة للشياطين

السيرة المستقيمة والإيمان بالله هما سلاح عظيم مقاوم للشياطين الذين يخافون من الصيام والنسك وسهر الليل والصلاة والهدوء والوداعة وبغضة الفضة والافتخار، والتواضع ومحبة المسكنة والرحمة وعدم الغضب وفعل البر في المسيح. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

متى نقتني فيه الفضيلة؟

إن كنا في هذا الزمان نعمل الرذيلة، فما هو الزمان الذي نقتني فيه الفضيلة؟ (أنبا شنودة رئيس المتوحدين)

أكمل القراءة »

الشيطان لا يعطي أبدًا

الشيطان لا يعطي أبدًا وإنما يأخذ، أو يأخذ أكثر مما يعطي! يعد ان يعطي ممالك الأرض ومجدها، لكي يأخذ التجرد والقناعة. يعطي متعه الجسد. وفي الواقع انه يسلب متعة الروح. يعدك ان يعطيك العالم، لكي يسلبك قلبك وأبديتك. وأحيانًا لا يعطي شيئًا علي الإطلاق، وإنما كل ما يقدمه هو الأماني …

أكمل القراءة »

التهذيب والاصلاح

الله يهذب لكي يصلح ، ويصلح لكي يحفظنا . (القديس كبريانوس)

أكمل القراءة »

المتواضعون

المتواضعون كالصخرة تنزل إلى أسفل ولكنها ثابتة وراسخة أما المتكبرون فإنهم كالدخان يعلو إلى فوق ويتسع وفيما هو يعلو يضمحل ويتبدد. (الأنبا موسي الأسود )

أكمل القراءة »

مريم العذراء والفضيلة

القديسة مريم العذراء مارست الفضيلة أولا قبل وصولها إلى المعرفة الحقيقية لله. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

قلب العذراء

ما أعجب قلب العذراء ، كيف أمكنه أن يتسع لكل ما رأته و سمعته ، إن قلبها كنز عجيب للروحيات .( البابا شنودة الثالث )

أكمل القراءة »

مريم السماء الثانية

أنت يا مريم السماء الثانية وأفضل من الطغمات السمائية أو صارت أحشائك مركبة نورانية ترتعد منها الشاروبيم وحدث هذا عندما التقت مريم العذراء باليصابات فقالت بمحبة “من أين لي هذا أن تأتي إلىّ أم ربي. (القديس يعقوب السروجي).

أكمل القراءة »

ابناً لله

إن كان ابن الله قد صار ابناً للعذراء فلا تشك يا ابن آدم أنك تصير ابناً لله. (القديس يوحنا ذهبي الفم)

أكمل القراءة »