جديد الموقع

كنوز كنيستنا

“صار ابن الله”، “ابن الإنسان”!

لأجل خلاصنا “صار ابن الله”، “ابن الإنسان”! عاش تسعة أشهر في أحشاء البتول! الخرق لفته!ذاك الذي يمسك العالم بقبضة يده… ارتضي أن يولد في المزود الضيق الحقير. (القديس جيروم)

أكمل القراءة »

الذي كان من البدء

من كان يستطيع أن يلمس الله الكلمة بيديه لو لم يكن (الكلمة) صار جسدًا وحل بيننا “؟! لقد أخذ الكلمة المتجسد بداية ناسوته من مريم العذراء لكن ليست هذه هي بداية الكلمة إذ يقول الرسول (الذي كان من البدء) … (القديس اغسطينوس)

أكمل القراءة »

الحل الوحيد هو التجسد

كان الحل الوحيد هو التجسد: أن ينزل الله إلى عالمنا مولودًا من امرأة، فهو من حيث لاهوته غير محدود كإله، يمكنه أن يقدم كفارة غير محدودة، تكفي لمغفرة جميع الخطايا لجميع الناس، في جميع الأجيال. وهو من حيث ناسوته، يمكنه أن ينوب عن الإنسان المحكوم عليه في دفع ثمن الخطية. …

أكمل القراءة »

في هذا اليوم وُلِدَ الربُّ

في هذا اليوم وُلِدَ الربُّ الذي هو حياةُ وخلاصُ البشر. اليومَ تمَّت مصالحةُ اللاهوت مع الناسوت، والناسوت مع اللاهوت. اليوم ارتكضت الخليقةُ كلُّها. اليوم صار للناس طريقٌ نحو الله، وصار لله طريقٌ نحو النفس … لقد كَمَلَ زمانُ القيود والحبس والظلام الذي حُكِمَ به على آدم. فاليومَ جاءه الفداءُ والحريةُ …

أكمل القراءة »

الله الكلمة اتخذ جسد

” عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد”تفرد المسيح بأنه كلمة الله الأزلي المتجسد. لماذا؟!!! لم يكن ممكنا أن يتأله الإنسان ليتصل بالله. فالله بنفسه اختار طوعا أن يتجسد.الله الكلمة اتخذ جسدففي المسيح حل كل ملء اللاهوت جسديًا.الله نور لا يدنى منه، والمسيح هو صورة الله غير المنظور.الله محبة، …

أكمل القراءة »

الكلام الروحاني

”الكلام الروحاني يغذي النفس و يحييها كما أن الخبز يغذي الجسد ويحييه. (القديس سمعان العامودى)

أكمل القراءة »

لا تدع نفسك للكسل

أطلب التوبة في كل لحظة ولا تدع نفسك للكسل لحظة واحدة. (الأنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

السرور الحقيقي

من المعلوم يا أخوتي أن كل منا يطلب راحته وسروره إلا أنه لا يطلب ذلك كما يجب ولا حيثما يوجد فالأمر يتوقف على تمييز السرور الحقيقي من السرور الكاذب وبالعكس فإننا غالبًا ما نخدع بخيالات السرور الباطل والخير الكاذب. (القديس اغسطيوس)

أكمل القراءة »

الله ساكنًا فينا

ان الله الذي هو مصدر الفرح لم يعد خارجًا عنا بل في داخلنا ساكنًا فينا… وصارت طلبتنا هي أن يكشف عن عيوننا الداخلية لنعاينه قلبيًا (طوبى لانقياء القلب لأنهم يعاينون الله) “مت8:5”. (الشيخ الروحانى)

أكمل القراءة »

إنه ينتظرك

اجرِ واضبط الباب قبل أن يغلَق، أسرع بالرجوع فإنّ المسيح إلهنا يهوى خلاص جميع الناس وإتيانهم إلى معرفة الحق، إنه ينتظرك وسيقبلك، له المجد إلى الأبد آمين (أنبا موسي الأسود)

أكمل القراءة »

الله يريد هذه التوبة

ان الله يريد هذه التوبة حينما تنتصر الروح على الجسد فى فترة الصوم، و تستطيع ان تخضع الجسد و تصلبه مع كافة اهوائة. (البابا كيرلس السادس)

أكمل القراءة »

السهر والهدف

ما أسهل أن يتغير هدفك فى الطريق إن لم تكن ساهراً . (البابا شنوده الثالث)

أكمل القراءة »

ضبط البطن واللسان

إن أمسكت بطنك فاضبط أيضا لسانك لئلاّ يكون أحدهما عبدا والآخر حرا بلا منفعة. (القديس نيلس السينائى)

أكمل القراءة »

حياة التسليم

في حياة التسليم اترك الوقت لله ولا تحدد له مواعيد. فهو أدرى بعمله وهو أكثر معرفة منك بالوقت الصالح. (البابا شنودة الثالث)

أكمل القراءة »

فكر في الفردوس

هناك أمور كثيرة ينبغي أن تأخذها في الاعتبار.. فكر في الفردوس الذي لم يدخله قايين الذي بالحسد قتل أخاه فكر في ملكوت السموات الذي لا يسمح الله بدخوله إلا لذوي القلب الواحد والفكر الواحد أذكر أن صانعي السلام أبناء الله يدعون هؤلاء الذين بالميلاد السمائي والشريعة الإلهية قد صاروا واحدًا …

أكمل القراءة »

كيف صار مثلنا؟

فكيف صار مثلنا؟ أخذ جسدا من العذراء القديسة، ولم يأخذ جسداً خالياً من الروح، كما يدعى كثير من الهراطقة، بل جسداً فيه نفس عاقلة. هكذا ولد إنساناً كاملاً من العذراء بلا خطية، حقيقة وليس ظاهراً أو خالياً. وبدون أن ينتقص عن جوهره الالهي، او ينقطع عن أن يكون ما كان …

أكمل القراءة »

الشكر والاحتمال

الواحد يشكر ربنا ويتحمل الألآم . ( تماف إيريني )

أكمل القراءة »

السلام الحقيقي

السلام الحقيقي متى ملأ القلب فاض على كل النفس فتشعر بالسلام في داخلها ومع كل من هم حولها مهما كانت مضايقاتهم ومتاعبهم. (القديس اغسطينوس)

أكمل القراءة »

طوبى لمن حوت غير المحدود

طوبى لمن حوت فى حدود جسدها ذاك غير المحدود الذى يملأ السموات ولا تحده. ( القديس يعقوب السروجي )

أكمل القراءة »

الذى يترك كثيراً يحب كثيراً

يا نفسى هل تركتِ أحقاد قلبكِ من أجل الرب يسوع .. وتركتِ لمَن أساء إليكِ ، وتركتِ حب ظهوركِ ، ومحبة المديح ، والخوف على الكرامة والخوف من الناس ، ومحبة الذات ، ومحبة المال ، وشهوة الجسد ، ولذة الحواس ، والتعلق بشاب أو شابة …الخ . أخى إن …

أكمل القراءة »

حينما أريد أن أنظر إلى العذراء

حينما أريد أن أنظر إلى العذراء و أتأمل فى شخصها ، يبدو لي لأول وهلة أن صوتآ من الرب يأتى صارخآ بقوة فى أذني : لا تقترب إلى هنا ، إخلع حذاءك من رجليك لأن الموضع الذى أنت واقف عليه أرض مقدسة. ( القديس ساويرس الأنطاكى )

أكمل القراءة »

أنا الذى لا أدرك وجوده

إن حوربت بأن الله ليس معك ، قل لنفسك : كلا ، إنه معى، ولكننى أنا الذى لا أدرك وجوده . العيب إذن فينا ، وليس فى عدم وجوده. لا تتضايق إن كان إدراكك ضعيفاً لوجود الله فى حياتك . إنما عليك إن تصلى وتقول [أعن يارب ضعف إيمانى ] …

أكمل القراءة »

اليقظة فى الصلاة

كن متيقّظًا في صلاتك لئلاّ تأكلك السباع الخفية. (أنبا موسي الاسود)

أكمل القراءة »

أول كل شىء

أن أول كل شىء هو أن تصلي بلا ملل وتشكر الله على كل ما يأتي عليك. (الأنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

من فوائد الاصوام

سأل أخ أنبا يؤانس : قائلاً “هذه الأصوام والأسهار التي نحفظها ماذا تؤدي إليـه ”؟ فأجابـه: “إنها تؤدي إلى أن النفس تصير متضعة، لأنه مكتوب : «اُنظر إلى تواضعي (مذلّتي) وتعبي واغفر لي جميع خطاياي» (مز٢٥ :١٨)، لأنه إن كانت النفس تكد في هـذه فـإنّ االله سيشفق عليها ويتألم معه. …

أكمل القراءة »

فائدة الشدائد

لا تكره الشدائد، فبالجهاد معها تنال الكرامة وبها تتقرب إلى االله لأن النياح الإلهي موضوع داخلها. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

امتلاك المحبة

أنه لا ينبغي أن نُقدِّم شيئاً على المحبة، أو نُفضِّل امتلاك أي شيء مهما كان على امتلاك المحبة. فلا نترك شيئاً فينا ضد أي شخص آخر أو نردّ الشر بالشر، كما ولا نَدَع الشمس تغرب على غيظنا؛ “ولكن فلنصفح عن كل ما يُساء إلينا به، ولنعلم جيداً أنَّ (المحبة تستر …

أكمل القراءة »

الكبرياء والاتضاع

أن كان الكبرياء أشر الخطايا حتى أنها أهبطت طائفة من السماء للأرض ؟ فالاتضاع هو أعظم الفضائل ! إذ أنه يرفع الإنسان من الأعماق للسماء. (القديس يوحنا الدرجى)

أكمل القراءة »

البَر الروحانى

إنّ الذي يريد أن يعبر إلى البَرالروحاني فليكن صبور ا ومتضعا ومتيقظًا ومعتدلاً. فإذا سعى أحد إلى الدخول (أي أقحم نفسه) في هذا الطريق بدون هذه الفضائل الأربع فهو يزعج نفسه ولا يمكنه أن يعبر . (القديس مرقس الناسك)

أكمل القراءة »

من يعيش في سلام

يلزم على كل إنسان أن يحرص على السلام أيها الأخوة لأن من يعيش في سلام مقدس يحيا دومًا في الله ويكون شريكًا مع القديسين في صحبة الله. (القديس اغسطينوس)

أكمل القراءة »