جديد الموقع
الرئيسية >> كنوز كنيستنا (صفحه 2)

كنوز كنيستنا

في توبتك

ُاذكر عظم خطايا القدماء الذين سقطوا وتابوا وما نالوه من شرفٍ وكرامةٍ بعد ذلك لكيما تتعزى في توبتك. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

اللسان والعقل

يا بني، ليكن لسانك تابعًا لعقلك، لأن الكلام بدون تعقُّل هو شوك وحسك. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

الإنسان في التجربة

سأل أخ أنبا موسى : ”ماذا يفعل الإنسان في التجربة التي تأتي عليه والفكر الذي من العدو“؟ فأجابه الشيخ : ”عليه أن يبكي أمام نعمة الله لكي يعينه، وبسرعة سيجد راحًة إذا قدم توسلاته بمعرفةٍ، (أنبا موسي الاسود)

أكمل القراءة »

الشهوة

ُاحرس نفسك من الشهوة فهي ُأم جميع الرذائل، والمقتنصا يضل عقله ولا يعود يعرف شيًئا من أسرار الله. (أنبا باخوميوس)

أكمل القراءة »

اطلبوا تجدوا

”إن لم تكن لك الصلاة التي بالروح فجاهد لإجل الصلاة التي بالجسد وحينئذٍ ستوهب لك الصلاة التي بالروح، وإذا لم يكن لك اتضاع الروح فجاهد لأجل الاتضاع بالجسد فستوهب الاتضاع الذي بالروح، لأنه مكتوب « ُاطلبوا تجدوا » (أنبا مقار)

أكمل القراءة »

الإيمان

الإنسان يريد أن يرى بعينيه ليؤمن .. ولكن إيمان إبراهيم هو ثقة فى كلام الله قبل أن يرى أوعكس ما يرى. آمن بأنه ذاهب إلى أرض تفيض لبناً وعسلاً وهو لم يرها .. آمن بنسل وإمرأته عاقر .. آمن بقيامة اسحق رغم ذهابه ليذبحه . (ابونا بيشوى كامل)

أكمل القراءة »

تابع صلاتك

إذا ما قمنا نصلي قامت علينا تلك الأفكار النجسة والممتنع النطق بها. لكنها تنصرف حالاً إذا تابعنا صلاتنا لأنها لا تحارب محاربيها (القديس يوحنا الدرجى)

أكمل القراءة »

من يشاء أن يحفظ نفسه

كل من يشاء الآن أن يحفظ نفسه و ضميره من الأعمال الشريرة فليحفظ هذه الحواس و ليسلمها في يد الله الأمين معين الضعفاء (القديس يوحنا سابا).

أكمل القراءة »

ولو دمعة

إن الله يجول ملتمساً سبباً لخلاصنا ولو دمعة تسكبها يأخذها الله و يجعلها سبباً لخلاصك (القديس يوحنا ذهبي الفم).

أكمل القراءة »

الكنيسة والتهليل

يجب على الكنيسة كلها أن تتهلل مسبحة السيد المسيح على مثال النسوة القديسات حينما تحققن قيامة الرب هذا الذي أيقظ البشرية من النوم إذ أعطاهم الحياة وملأهم بنور الإيمان. (القديس جيروم)

أكمل القراءة »

الفرح الثابت

فإن شئت أن يكون فرحك ثابتًا باقيًا التصق بالله السرمدي ذاك الذي لا يعتريه تغيير بل يستمر ثابتًا على حال واحد إلي الأبد.(القديس اغسطينوس)

أكمل القراءة »

إتضع لأجلنا

أن الله الآب بصلاحه لم يشفق على ابنه الوحيد بل سلَّمه (رو ٣٢:٨ ) من أجل خلاصنا من خطايانا وآثامنا، واتضع لأجلنا وشفانا بأوجاعه ( ١بط ٢٤:٢ )، وبكلمة قوته جمعنا من أقطار الأرض وكل المسكونة، وصار لنا قيامًة وخلاصًا من خطايانا، وأعلمنا أننا أعضاء بعضنا لبعض. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

المسيح قام

هكذا فإن كانت باكورة الموت هي في آدم، فإن باكورة القيامة صارت في المسيح … فيه قام العالم، وقامت السماء، وقامت الأرض، وفيه سوف تكون هناك «سماء جديدة وأرض جديدة» (رؤ 21: 1). (القديس امبروسيوس)

أكمل القراءة »

كالشمس

وفي الفترة بين ظلام الليل وضياء النهار، ظهر خلاص الجنس البشري (بالقيامة، الفصح) كالشمس. (القديس جيروم)

أكمل القراءة »

المسيح على الصليب

المسيح على الصليب أكثر جمالا وجلالاً من كل أصحاب التيجان فلنرتل له ونقول (الرب قد ملك ولبس الجلال). (البابا شنودة الثالث)

أكمل القراءة »

يرسلهما إليك

كما أرسل السيد تلميذيه ليحلا الجحش ابن الأتان ليمتطيه، هكذا يرسلهما إليك ليحلاك من إهتمامات العالم وتركك للَبن والقش الذى لمصر فتتبعه بكونه موسى الحقيقي، وتدخل إلى أرض الموعد خلال البرية (القديس جيروم)

أكمل القراءة »

أُربط فكري بأشواكك

ربى يسوع.. جبيني المملوء بالأفكار هو الذي يستحق إكليل الشوك، فأربط فكري بأشواكك المقدسة، وأعطني فكر المسيح….(ابونا بيشوى كامل)

أكمل القراءة »

شجرة التين

أدرك الرب يسوع أن شجرة معيّنة تستحق أن تصير يابسة، إذ لها الورق دون الثمر. هذه الشجرة هي مجمع اليهود… كان لديهم كل كتابات الأنبياء التي لم تكون إلا أوراقًا، والمسيح جائع يطلب ثمرًا فيهم فلا يجد، إذ لم يجد نفسه بينهم. فمن ليس له المسيح ليس له ثمر. من …

أكمل القراءة »

فى أسبوع الآلام

إن الانسان الذى لايستفيد روحياً فى أسبوع الآلام ، من الصعب أن يستفيد فى الأيام العادية لأن الآلام هى أعمق تأثيراً فى النفس. (البابا شنودة الثالث)

أكمل القراءة »

الذي يملأ جوفه

الذي يملأ جوفه بالخبز والماء يسلِّم مفاتيح منزله للصوص في تلك اللحظة عينها. (أنبا مقار)

أكمل القراءة »

طوبى لمن عمل وعلم

’’مثل الرسام الذي يصور الماء على الحائط ولا يقدر هذا الماء أن يروي عطشه، ومثل الإنسان الذي ينظر الأحلام؛ هكذا الذي يتكلم بدون عمل. أما الذي من تجربة أعماله يتكلم عن الفضائل فهو مثل الذي يعطي سامعيه من بضاعة تجارته، ومما اقتناه في نفسه يزرع التعاليم في آذان السامعين، ويفتح …

أكمل القراءة »

كرامة فى السكوت

يا بني، كرامٌة عظيمٌة هي أن تتمسك بالسكوت وتتشبه بسيدنا المسيح، لأن بيلاطس تعجب منه. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

كن صبوراً

ما أعظم فخر الصابرين على التجارب، فكن صبورا وقاتل جميع أفكار الشيطان لكي يعطيك المسيح المواعيد التي أعطاها للقديسين. (أنبا باخوميوس)

أكمل القراءة »

أسرع قبل أن يغَلق الباب

”أيها الحبيب، إذ قد تبّقى وقت للرجوع فارجع وتقدم إلى المسيح بتوبةٍ خالصة، أسرع قبل أن يغَلق الباب فتبكي بكاءً عظيما حتى تحرق دموعك خديك بلا منفعة . اجرِ واضبط الباب قبل أن يغَلق، أسرع بالرجوع فإن المسيح إلهنا يهوى خلاص جميع الناس وإتيانهم إلى معرفة الحق، إنه ينتظرك وسيقبلك، …

أكمل القراءة »

مخافة الله

كما أن النار تنشف رطوبة الخشب وتحرقه هكذا مخافة الله إذا سكنت في الإنسان تنشف لحمه وتجفِّف عظام. (أنبا مقار)

أكمل القراءة »

إلى أي مدى أغصب ذاتي؟

وإن كنت تسأل إلى أي مدى أغصب ذاتي، أقول لك إلى حد الموت اغصب ذاتك من أجل الله. اغصب نفسك في صلاة الليل وزدها مزامير، لأن رجاءً عظيماً ومعونةً في التغصب من أجل الله. له المجد إلى الأبد آمين. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

كن ناجحاً

يا بني، في كل شيء اطلب الله بطول روح مثل الزارع والحاصد، فإنك تملأ أهراءك من نعم الله. ارفض إرادتك كلها وافلح (أي كن ناجحاً) لله بكل استطاعتك. (أنبا باخوميوس)

أكمل القراءة »

الكلام بحكمة

يا بني، لا تتكلم بغضب بل ليكن كلامك بحكمة ومعرفة، وكذلك سكوتك أيضًا، لأن آباءنا الحكماء كان كلامهم مملوءًا من الحكمة والتمييز، وكذلك سكوتهم. (أنبا أنطونيوس)

أكمل القراءة »

السمع والقلب النقي

اِحفظوا أسماعكم لكي تبقى قلوبكم نقية. (أنبا مقار)

أكمل القراءة »

إلجأ الى الإنجيل

عندما تكون مضطّرباً، إلجأ إلى قراءة الإنجيل. إقرأ بصوت منخفض. إقرأ ولو لم تفهم، فإنّ كلمات الرّوح القدس تطرد الحزن بعيداً. (القديس امبروسيوس)

أكمل القراءة »