جديد الموقع
الرئيسية >> كنوز كنيستنا >> أقوال الآباء >> مريم السماء الثانية

مريم السماء الثانية

أنت يا مريم السماء الثانية وأفضل من الطغمات السمائية أو صارت أحشائك مركبة نورانية ترتعد منها الشاروبيم وحدث هذا عندما التقت مريم العذراء باليصابات فقالت بمحبة “من أين لي هذا أن تأتي إلىّ أم ربي. (القديس يعقوب السروجي).

شاهد أيضاً

اجعل قلبك كقلب سبع

اطرح عنك ضعف القلب لئلا يملك عليك الكسل وقلة الإيمان فيطمع فيك أعداؤك. اجعل قلبك …