جديد الموقع
الرئيسية >> كنوز كنيستنا >> أقوال الآباء

أقوال الآباء

لا تنصِت لكلام الشر

لا تنصِت لكلام الشر، بل كن محبا للناس فتحيا. لا تجازِ شرًا بشر ولا الشتيمة بشتيمةٍ، لأنه مكتوب: ”إذا أنت لم تنتصر لنفسك فأنا أنتصر لك، قال الرب“. (انبا انطونيوس)

أكمل القراءة »

دِن نفسك

دِن نفسك وحدك في أعمالك حتى لا تنخدع بالإهمال والتهاون. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

بعض العلامات

علامة الخوف من الله هي الهرب من العيوب الصغيرة احتراسا من الوقوع في الذنوب الكبيرة.علامة من غلب الشيطان هي أن يحتمل شر أخيه ولا يدينه. علامة الخلوة مع الله هي الابتعادمن القلق وبغضة سيرة العالم. علامة الكبرياء اقتناع الإنسان برأيه الخاص. (أنبا باسيليوس)

أكمل القراءة »

الفراغ

إن الفراغ يتعب من يشعر به ، وقد يقوده إلى أخطاء روحية عديدة ، إذا أساء الطريقة في ملء هذا الفراغ . لذلك عندما خلق الله أبانا آدم ، لم يتركه في فراغ ، بل أوجد له عملاً يعمله .. وهكذا يقول الكتاب : ” وأخذ الرب آدم ووضعه في …

أكمل القراءة »

التجارب ومحبة العالم

وكما أن الأشجار تقَلع من شدة جريان الماء، هكذا تقَلع محبة العالم من شدة التجارب التي تحل على الجسد. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

السامرية

ليس إنسان أسعد من المسيحي، إذ له الوعد بملكوت السماوات. ليس أحد يجاهد بقوة أكثر منه إذ يخاطر بحياته كل يوم. ليس من أقوى منه إذ يغلب الشيطان… هل يوجد من هو أكثر خسة من المرأة السامرية؟ لكن ليست هي وحدها آمنت… وجدت بعد رجالها الستة الرب الواحد، ليس فقط …

أكمل القراءة »

الكنيسة وطوفان العالم

لقد أرسل نوح نوعين من الطيور، كان لديه الغراب و الحمامة أيضاً. مثال الكنيسة، فإننا نراها خلال طوفان العالم الحاضر وقد ضمت بالضرورة النوعين الحمامة والغراب. الغراب الذى يطلب ما لنفسه، والحمامة التى تطلب ما هو للمسيح. (القديس اغسطينوس)

أكمل القراءة »

أسرع قبل أن يغَلق الباب

قال أنبا موسى : ”أيها الحبيب، إذ قد تبّقى وقت للرجوع فارجع وتقدم إلى المسيح بتوبةٍ خالصة، أسرع قبل أن يغَلق الباب فتبكي بكاءً عظيما حتى تحرق دموعك خديك بلا منفعة . (أنبا موسي الاسود)

أكمل القراءة »

لتتخّلص من فعل ما لا يفيد

اِبتعد من نظر وسماع ما لا يفيد فتتخّلص من فعل ما لا يفيد. (أنبا باسيليوس)

أكمل القراءة »

كيف تتجنب الحزن

إذا أردت ألا يصيبك حزن فلا تحزِن إنسانا“. (القديس يوحنا ذهبي الفم)

أكمل القراءة »

الإنسان الروحى

المفروض فى الإنسان الروحى أن يكون قلبه مملوءا بالسلام والهدوء، لا يضطرب من الداخل ، ولا من الخارج. بل يعيش فى سلام مع نفسه ، ومع الناس ومع الله، السلام هو من ثمار الروح الرئيسية فالرسول يقول : ( ثمر الروح محبة ، وفرح وسلام ) ( غل 5 : …

أكمل القراءة »

الوجود مع الله

يا بني، لتكن نفسك كائنة مع الله في كل وقت، وجسدك على الأرض كائنًا كالصورة والمثال. (انبا انطونيوس)

أكمل القراءة »

من يريد أن يأتي إلى الله

من يريد أن يأتي إلى الله ليستحق الحياة الدائمة ويكون مسكنا للمسيح ويمتلئ من الروح القدس ينبغي عليه أولا أن يكون له إيمان ثابت بالله، وأن يسلِّم نفسه لعمل وصاياه ويرفض العالم بالكلِّية لكي لا يكون عقله منشغلا بشيءٍ مما يرى، وحينئذٍ يلازم الصلاة ويكلِّف نفسه في كل عملٍ صالح. …

أكمل القراءة »

السكوت

”السكوت هو نمو عظيم للإنسان وراحة لنفسه. السكوت يعطي القلب عزلًة دائمة. السكوت يجلب الدموع للإنسان، السكوت يبعِد الغضب، السكوت قرين النسك، السكوت يولِّد المعرفة، السكوت يحرس الحب، السكوت لا يوجع قلب إنسان ولا يشكِّك أحدا، السكوت يعمل عمله بدون تذمر، السكوت يحفظ الشفتين واللسان ولا يبقي في القلب شيئًا …

أكمل القراءة »

الفرح فى الشدائد

يا بني، افرح في الشدائد الآتية عليك لأن ثمرتها تابعة لها. (انبا انطونيوس)

أكمل القراءة »

الصلاة

الصلاة قادرة على كل شىء لانها تحرك اليد التى تدير الكون، تفتح باب السماء وتجعل للمؤمنين نصيباً فى جميع الخيرات. (البابا كيرلس السادس)

أكمل القراءة »

الهدف والوسيلة

فى كل أعمال الإنسان ، لا يكفى أن يكون الهدف مقدسا وإنما يجب أيضا أن تكون الوسيلة سليمة. وكثيرا ما يخطئ الإنسان ويفشل ، لأن وسائله خاطئة. (البابا شنودة الثالث)

أكمل القراءة »

الأطهار ومدينة الله

إذا أحببت الأطهار فهم يكونون لك أصدقاء ومعهم تصل إلى مدينة الله المملوءة أنوارا. (أنبا باخوميوس)

أكمل القراءة »

المعصية الكبيرة والصغيرة

لا تطِع مشورة الشياطين الأنجاس إذا قالوا لك بغش إن الله لا يؤاخذ بهذا الأمر اليسير وهذه الوصية الواحدة الصغيرة إن توانيت فيها، بل اذكر أن كل معصية كبيرة كانت أم صغيرة تغضِب الله. (أنبا مقار)

أكمل القراءة »

كل يوم

متى قمت باكر كل يوم فاذكر أنك سوف تعطي جوابا لله عن كل ما تفعله حتى لا تخطئ. (مار اسحق السريانى)

أكمل القراءة »

الصلاة باللسان والعقل

أن الإنسان يصلِّي ليس بلسانه فقط تاركاً عقله يتوه في الأمور ويصير بلا ثمر، بل أن يكون جهاد واحدلكليهما: فاللسان ينطق بكلام الصلاة والعقل يميز المعنى الخفي غير المنظور، والفكر يكون إلى فوق ليتبع الرب يسوع مثل النفَس الصاعد مع الكلام، ويكون مثل إنسانٍ يشتكي إلى الملك ووجهه ناظر إليه …

أكمل القراءة »

لا تصطحب، لا تسمع..

لا تصطحب الذين يثلبون سمعة الآخرين، ولا تسمع كلام وقيعة على أي إنسان“. (أنبا موسي الاسود)

أكمل القراءة »

تعليم الروح القدس

أما الجسد فنتعبه بالصوم الكثير والسهر والجهاد وبقية الخدمات التي بها يقمع الإنسانجسده. وبهذا (تؤازر) روح التوبة الإنسان وتعزيه وتعرفه أن لا يرجع إلى ورائه ولا يتعّلقبشيءٍ من أمور العالم. أما الروح فتنفتح عيناها أيضا (لمعرفة) التوبة الحقيقية لكي تطهر معالجسد، ويكون كلاهما واحدًا في الطهارة، لأن هذا هو تعليم …

أكمل القراءة »

الايمان والفضائل

من نتائج الإيمان القوة ، والطمأنينة ، والشجاعة ، والسلام القلبي ، وعدم الخوف ، وعدم القلق . ومن ثماره أيضاً : حياة النقاوة والبر وحياة التسليم الكامل لله ، وحياة التجرد والزهد ، وحياة الصلاة. (البابا شنودة الثالث)

أكمل القراءة »

العدو يكمن فى الصغائر

فالعدو المخادع يسهل علينا الزلات الصغار ومنها يولجنا إلى الخطايا الكبار، ومن هنا يقودنا إلى اليأس. فبهذا التدرج يستدرجنا إلى الأمور بطريقةٍ مستورة. فيجب علينا أن نطرد هواجسه من بدايتها وألا نتهاون بالصغائر لأن العدو يكمن فيها ليجرنا إلى الكبائر. لأنه لو كان يحاربنا بطريقةٍ ظاهرةٍ لكان قتاله سهلاً علينا …

أكمل القراءة »

أعمال كلٍّ منا كلها مكتوبة

”إن أعمال كلٍّ منا كلها مكتوبة سواء كانت خدمة أو صلاة زائدة يقدمها أي واحدٍ أو ميطانيات زائدة، بل حتى الدمعة الزائدة أو صوما زائدا أو كلمة طيبة يقولها الإنسان لأخيه، أو أي عملٍ صغير جدا يعملهالواحد لأجل الله، وحتى العمل اليدوي فكله مكتوب لنا كل يوم“. (انبا مقار)

أكمل القراءة »

التعب والثمر

اِختر التعب فهو يخلِّصك من جميع الفواحش مع الصوم والصلاة والسهر، لأن تعبالجسد يجلب الطهارة للقلب، وطهارة القلب تجعل النفس تثمر. (أنبا انطونيوس)

أكمل القراءة »

عندما يقلقك فكر ما

عندما يقلقك فكر ما، لا ييأس قلبك، بل اثبت أمامه في شجاعة قائلاً : أحاطوا بي احتياطاً واكتنفوني وباسم الرب قهرتهم (مزمور 118: 11) وسوف تأتيك النعمة لتساندك في الحال، فتطرد الأفكار عنك بعيدًا، وتحيط بك الشجاعة من كل جانب، ومجد الله يسير بجوارك، وتمتلئ إلى الشبع نفسك (إش 58: …

أكمل القراءة »

فائدة السكوت

”الذي يحترس بلسانه لا يسلَب كنزه منه إلى الأبد . فم الساكت يترجم أسرار الله، (الشيخ الروحانى)

أكمل القراءة »

القوة العظيمة

إن الإنسان إذا كان يحب الله بكل القلب وبكل الفكر وبكل النية وبكل القوة، فإنه يقتنى خوف الله، والخوف يولِّد البكاء، والبكاء يولِّد القوة، وبكمال هذه في النفس تثمر في كل الأمور. وإذا رأى الرب هذه الثمرات الحسنة في النفس يقبلها إليه كرائحة بخور مختار، ويفرح بها مع ملائكته الأطهار …

أكمل القراءة »