الخبز الحى

تنازل نحو حقارتنا وهو الذى يعطى من ملئه جميع البشر، وضع ذاته لأجلنا، ليس عن اضطرار، بل بملء حريته.. ولأجلنا أخذ صورة عبد، وهو حر بطبيعته… أصبح واحداً منا، وهو الذى يسمو على كل الخليقة… خضع للموت ، وهو الذى يمنح الحياة للكل .. انه الخبز الحى الذى يعطى الحياة للعالم (يو6: 41) (البابا كيرلس الكبير)

شاهد أيضاً

كارت عيد الغطاس المجيد